تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

زيارة رئيس الوزراء لمقر الهيئة العامة للمنطقة الإقتصادية لقناة السويس بالعين السخنة

المزيد من الصور

      توجه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، إلى مقر الهيئة العامة للمنطقة الإقتصادية لقناة السويس بالعين السخنة، في زيارة تهدف إلى الوقوف على آخر تطورات المشروعات وأعمال البنية التحتية ومتطلبات المنطقة والمستثمرين بإعتبارها أحد أهم المشروعات القومية التي توليها الحكومة اهتماماً خاصاً في ظل ما تشهده من زيادة في المشروعات التنموية وإقبال من المستثمرين. وقد رافق رئيس الوزراء فى الزيارة كل من: الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمهندس كامل الوزير، وزير النقل والمواصلات. واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، واللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس، واللواء حمدى عثمان محافظ الإسماعيلية.

ولدى وصوله إلى مقر الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية، كان في استقبال رئيس مجلس الوزراء، الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية للقناة، وكل من اللواء محمد شعبان، نائب رئيس الهيئة الاقتصادية للمنطقة الجنوبية، واللواء محمد برايا، نائب رئيس الهيئة للمنطقة الشمالية، وكبار مطوري ومستثمري المنطقة الجنوبية، وقيادات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وخلال كلمته التي ألقاها في حضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، توجه الفريق مهاب مميش بالشكر لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، على الدعم والمساندة والمتابعة المستمرة لأعمال المنطقة، بما يؤكد على أهمية المشروع ونتائجه التي بدأت تؤتي ثمارها في وقت قصير.

وقال مميش اننا في المنطقة الاقتصادية نعمل وفق توجيهات القيادة السياسية للعمل على تطوير المنطقة والمشروعات التنموية بها من أجل دفع عجلة التنمية الاقتصادية  ولتكون المنطقة في قلب منطقة التجارة بالعالم، مشيرا إلى الإجراءات التي اتخذتها الدولة لتشجيع الاستثمارات ومنها قانون الاستثمار الجديد، لافتا إلى ان مشروعات المنطقة الاقتصادية تتقدم يوما بعد يوم وسيقوم اليوم رئيس الوزراء بتفقد البنية التحتية للمشروعات لكي نستفيد من توجيهاته والعمل على تنفيذها.

وأكد الفريق مميش على وعده للشعب المصري بأن تكون المنطقة الاقتصادية إحدى أهم المناطق الاقتصادية فى العالم، لافتاً إلى نجاح الهيئة في ذلك من خلال توقيع عقود تتجاوز المليار دولار، واستمرارها في تطوير جميع أراضي المنطقة من خلال تنفيذ وتطوير البنية التحتية، وإنشاء محطات الكهرباء وتحلية المياه وتوصيل المرافق  لجميع مواقع مشروعات المنطقة.

وعقب ذلك قام اللواء محمد شعبان مرعي، نائب رئيس الهيئة الاقتصادية للمنطقة الجنوبية، بتقديم عرض تفصيلي عن المنطقة الجنوبية، وما تضُمه من منطقة صناعية كبرى، على مساحة 209 كم2، و3 موانئ بحرية هي: ميناء السخنة، وميناء الأدبية، وميناء الطور، على مساحة 24 كم2، وأهم المطورين الصناعيين القائمين، وأهمُ الاستثمارات التي نجحت الهيئة في استقطابها للمنطقة في مجال صناعة البتروكيماويات، والصناعات النسيجية، والإنشاءات ومواد البناء.

وأشار اللواء شعبان إلى أن إجمالي الشركات المتواجدة بالمنطقة حالياً 192 شركة، ما بين صناعية وخدمية، وإجمالي الأراضي المستغلة في منطقة السخنة، بلغت 81 كم 2، بنسبة 39 %، وإجمالي الأراضي الجاري التفاوض عليها 45 كم 2 بنسبة 22%، وإجمالي الأراضي المتاحة للإستثمار41 كم 2، بنسبة20%.

فى ذات السياق، قام اللواء محمد برايا، نائب رئيس الهيئة للمنطقة الشمالية، بتقديم عرض تفصيلي عن المنطقة الشمالية، وعملية تطوير ميناء شرق بورسعيد، بعد الإنتهاء من تنفيذ الرصيف الخرساني، بطول 5 كم، من تركيب الأوناش بالرصيف الشرقي، وتجهيز ساحات التداول خلف الأرصفة الجديدة، وأعمال تكريك الميناء التي وصلت إلى 67.5 مليون م3، كما قدم اللواء برايا، موقف البنية التحتية والمرافق في المنطقة الصناعية واللوجستية والميناء، وما وصلت إليه، بالإضافة إلى عمليات تحسين التربة لمساحة 14 مليون م2، والتي سيتم الانتهاء منها بنهاية عام 2019، كما أشار إلى أهم العقود التي قامت الهيئة بتوقيعها خلال عام 2018 مع شركتي شرق بورسعيد، وسيسكو ترانس، والأخرى التي جاري التفاوض بشأنها.

وعقب تقديم العروض التقديمية، قام الفريق مهاب مميش، بتقديم درع الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، إلى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء.