تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

رئيس الوزراء خلال افتتاح دار الكتب بباب الخلق خطة تطوير شاملة للقاهرة وسور الأزبكية

المزيد من الصور

    في كلمته بافتتاح دار الكتب اليوم بعد تطويره وترميمه، قال الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة: نشهد اليوم افتتاح طاقة من طاقات النور، يشع نورا وثقافة، هو دار الكتب، وأبارك لأشقائي المثقفين بهذا الصرح، ولن نتأخر عن كل ما ينفع مصر، وادرك تقدير مصر لي.

وأضاف: هذا مركز إشعاع ونحن هنا نشكر وندعو الله ان يحفظ رئيس الجمهورية، والقوات المسلحة، ووزارة الداخلية، وكل مصري مخلص، كما ندعو الله أن يشد من عزيمتهم ويقوي هممهم للخلاص من الإرهاب وقوى الظلام.

وأوضح: الإرهاب بطبعه جبان، وهذا الفكر والتيار الظلامي له أوجه عديدة، ونريد أن نحاربه بالفكر، من خلال تطوير الخطاب الديني،  وتوعية الأبناء والأجيال القادمة.

وقال: دوما أُسال: لماذا أحب مصر؟ فأرد: ليتكم عرفتم مصر، وقد درست مصر دراسة وافية، وتاريخها وحضارتها، ولها علينا أن نقف معها، دوما، وقد عرضت من قبل برنامجا متكاملا مع وزير الثقافة لتطوير قصور الثقافة فهي التي تستطيع جمع الشباب وتثقيفهم ومنحهم الايمان الصادق.

وقال: كنت كثير  التردد على سور الأزبكية وجمعت من خلاله الكثير من كتب التراث، وهناك مشكلة متعلقة بسور الأزبكية حاليا، وأطلب ألا يزال الباعة من هذا المكان، فثقافتنا وعلمنا منه، وأنا على استعداد للإبقاء عليه بالصورة الحضارية المطلوبة، وأرجو من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ومحافظ القاهرة أن يكون هناك احتفال قريبا بهذا المكان في ثوبٍ جديدٍ.