تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

رئيس الوزراء يتفقد فرع جامعة الملك سلمان بمدينة شرم الشيخ

المزيد من الصور

​       في إطار جولته اليوم بمدينة شرم الشيخ، تفقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وعدد من الوزراء، ومحافظ جنوب سيناء، مشروع إقامة فرع جامعة الملك سلمان بمدينة شرم الشيخ، والذي يعدُ أحد أذرع المشروع العملاق الذي يستهدف إقامة ثلاثة أفرع للجامعة في كل من شرم الشيخ، والطور، ورأس سدر، على مساحة إجمالية 300 فدان، تستوعب نحو 20 ألفا و 500 طالب، يتم تنفيذها بقيمة استثمارية تصل لنحو 300 مليون دولار.

  

وتعرف رئيس الوزراء على الموقف التنفيذي للمشروع، والذي من المقرر الانتهاء منه ليبدأ العمل مع العام الدراسي القادم حيث يجري العمل في الأفرع الثلاثة في توقيت ومعدل واحد، وتم الانتهاء حالياً من تنفيذ نحو 50% من المباني والهياكل الخرسانية، وتوفر الجامعة أثناء مراحل تنفيذها أكثر من 20 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، وتوفر بعد نهوها فرص عمل لأبناء محافظة جنوب سيناء. ووتولى تنفيذ مشروع جامعة الملك سلمان إدارة المشروعات الكبرى التابعة للهيئة الهندسية للقوات المسلحة بمعاونة نخبة من شركات المقاولات المصرية، وتم تصميمها وفق الطابع الإسلامي، مع مراعاة أن ضم كافة المعامل، ومعدات التدريب الحديثة، طبقاً لما هو مقام في الجامعات العالمية، لتكون جامعة الملك سلمان منارة للعلم فى محافظة جنوب سيناء.

 

وتضم المرحلة الأولى للمشروع 7 كليات في المدن الثلاث، هي 3 كليات بمدينة الطور على مساحة 205 أفدنة، وهي الفرع الرئيسي للجامعة، تضم كليات الهندسة، وعلوم المياه والبحار، والصناعات التكنولوجية، بالإضافة إلى مبنى الإدارة، و 20 مبنى لسكن الطلبة والطالبات، ومباني لسكن الأساتذة، ومكتبة مركزية وقاعة مؤتمرات، ومنشآت رياضية وملاعب ومباني خدمية.

 

كما تضم المرحلة الأولى عدد (2) كلية بمدينة رأس سدر على مساحة 70 فدانا، هما كليتا الزراعات الخاصة، والعلوم المالية والإدارية، بالإضافة إلى 8 مبان لسكن الطلبة والطالبات، وسكن للأساتذة، ومسجد، ومكتبة، وملاعب، ومنشآت رياضية، ومبان مساعدة لكلية الزراعة، ومبنى الإدارة، ومبان خدمية. بالإضافة إلى عدد (2) كلية بفرع الجامعة بمدينة شرم الشيــخ على مساحة 25 فدانا والمنتظر افتتاحه فى نهاية عام 2019، وتضم كليات الألســـن واللغات، والسياحة والفنادق، وقسم هندسة العمارة، بالإضافة إلى 6 مبان لسكن الطلبة والطالبات، وسكن للأساتذة، ومكتبة، ومنشآت رياضية، ومسجد، وفندق تعليمي ومبنى للإدارة، ومبان خدمية.

 

أما المرحلة الثانية لمشروع جامعة الملك سلمان، فمن المنتظر أن تضم 4 كليات، منها 3 كليات بمدينة الطور، هي كلية الصيدلة، وكلية الطب، وكلية التمريض، بالإضافة إلى مستشفى تعليمي بسعة 200 سرير، هذا بالإضافة إلى كلية علوم المجتمع بمدينة رأس سدر.