تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

رئيس الوزراء يلتقي الرئيس اللبناني خلال زيارته بيروت

المزيد من الصور

    التقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء،  صباح اليوم، رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشيل عون، بحضور وزراء : الكهرباء والطاقة، والبترول، والقوى العاملة، والاتصالات، والتجارة والصناعة، وسفير مصر لدى لبنان.

واستهل رئيس الوزراء اللقاء بنقل تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى الرئيس اللبناني،  وتمنياته بتتويج أعمال اللجنة العليا المشتركة بالاتفاق على ملفات تعاون تعود بالنفع على شعبى البلدين.

وأكد مدبولى على دعم القيادة السياسية والحكومة المصرية للبنان، واستعداد مصر لتقديم كل الدعم الممكن للأشقاء في لبنان.

وقدّم رئيس الوزراء للرئيس اللبناني شرحاً حول أبرز الملفات التي تم مناقشتها خلال أعمال اللجنة المشتركة، والاتفاقيات التي سيتم التوقيع عليها، لاسيما ملف التعاون في مجال الطاقة.

وأشار رئيس الوزراء إلى التعاون المقترح مع لبنان خلال الفترة القادمة في مجال الكهرباء، ونقل الخبرة والتجربة المصرية الناجحة في هذا المجال إلى لبنان، حيث أوضح أن الشركات المصرية مستعدة للدخول في المناقصات التي ستطرحها الحكومة اللبنانية لتنفيذ مشروعات في قطاع الكهرباء، بل هناك شركات مصرية جاهزة للاستثمار كذلك في تنفيذ المشروعات في هذا القطاع.

من جانبه، رحب الرئيس عون بالدكتور مصطفى مدبولى والوفد المرافق، وطلب نقل تحياته للرئيس السيسى، متمنياً لمصر النجاح والازدهار.

وأكد رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشيل عون أن العلاقات بين مصر ولبنان لا تشوبها مشكلات، لأنها علاقات مبنية على الصداقة ثم المصالح المشتركة، ونعمل حاليا على توسيع مجالات المصالح المشتركة بين البلدين، مضيفا أن مصر كانت دوماً مقصداً سياحياً للبنانيين، ونفس الشيء كانت لبنان بالنسبة للمصريين.

وتطرق الرئيس ميشيل عون إلى الوضع العربي الدقيق والظروف الصعبة التي تمر بها عدة دول عربية، والتداعيات السلبية لذلك على التعاون العربي المشترك، مؤكداً أن الرئيس السيسي بما لديه من حكمة يجعل لبنان تعول كثيراً على قيادته، وعلى دور مصر، لاسيّما أن مصر تعد أكبر دولة عربية وهى مركز القيادة.

واختتم الرئيس عون حديثه بالإعراب عن تطلعه لاستمرار وتيرة التنسيق والتعاون مع مصر خلال الفترة المقبلة.