تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

مؤتمر ومعرض مصر الدولى للبترول

المزيد من الصور

كلمةالسيد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء في "مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول" إيجبس 2017

14 فبراير 2017


السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية

السيدات والسادة الحضور

  • اسمحوا لي في البداية أن أتقدمَ بخالص الشكر وعظيم الترحيب بالسيد رئيس الجمهورية على تشريفِه معنا اليومَ افتتاحَ هذا المؤتمر المهم
    " مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول " ( إيجبس2017 ) وأنا أقدر جيداً مدى حرصَ سيادته على حضور كل الفعالياتِ التي تهم مصر وتهم الاستثمارَ والمستثمرين في جميع المجالات.
  • ويسعدني أن أكونَ معكم اليوم في افتتاح هذا المؤتمر الذى يعقد للمرةِ الأولى بمصر وأودّ أن أشكرَ وزارةَ البترول والثروةِ المعدنية والجهاتِ المنظمة على الجهودِ المبذولةِ لاستضافةِ وتنظيم هذا الحدثِ المهم.
  • يجمعنا اليومَ هذا المحفل الدولي الذى يعدّ تجمعاً مهمـــاً وحيوياً لبحثِ الموضوعاتِ المتعلقةِ بصناعةِ البترول ويتيح الفرصةَ لتبادل الـــرؤى والخبــــرات وطـــرح الحلــول المبتكــرةِ في هذا الصدد
  • ويكتسب هذا المؤتمر أهميةً كبيرة حيث يأتي في وقتٍ يشهد فيه العالم العديدَ من التحدياتِ الاقتصادية التي تؤثر بشكل كبير على النموِّ الاقتصادي العالمي وتطلعاتِ الشعوبِ نحو مستقبل أفضل.
  • ولا شك أن الطاقةَ تمثل أحدَ أهمِّ السبل لتحقيق هذه التطلعات وذلك باعتبارها المحرك الرئيسي لخططِ التنميةِ الاقتصاديةِ والاجتماعية وتعمل على تحقيق طموحاتِ الشعوب التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بمدى توافرِ الإمداداتِ الآمنةِ من مصادرِ الطاقة.
  • كما أن أسواقَ الطاقةِ تشهد حالياً العديدَ من التقلباتِ في الأسعار العالميةِ مما قد يؤثر على إمداداتِ الطاقةِ خلال الفترةِ القادمة الأمر الذى يتطلب تضافرَ جهودِ كافةِ الأطراف منتجينَ ومستهلكين لضمان أسعار عادلةٍ تشجع على تدفّق الاستثمارات واستمرار عملياتِ البحثِ والاستكشافِ والتنمية بما يحقق التنميةَ المستدامةَ ورفاهيةَ شعوبِ العالم.

    السيد الرئيس

    السيدات والسادة الحضور
  • تشهد مصر حالياً تغييراتٍ جوهريةٍ عَقبَ ثورتيْن عظيمتيْن جعلتا كلَّ المصريينَ يتطلعونَ لمستقبل أفضل ونهضةٍ شاملةٍ في كافةِ المجالات واستطاعت مصر خلال الثلاثِ سنواتِ الماضية وبعدَ عمل وجهدٍ كبيريْن استعادةَ استقرارها الأمني والسياسي مما كان له أثر إيجابي على كافةِ قطاعاتِ الدولة ومنها قطاع البترول.
  • وبالرغم من التحدياتِ الكبيرةِ التي واجهتْها مصر في توفير الطاقةِ للسوق المحلى خلال مرحلةٍ الأمر الذى أثّرَ على المستثمرينَ والمواطنينَ على حدٍ سواء فقد وضعنا على قمةِ أولوياتنا سرعةَ مواجهةِ هذه التحدياتِ بشكل علمي دقيق يضمن توفيرَ الطاقةِ اللازمةِ لخططِ التنميةِ الاقتصاديةِ والاجتماعية.
  • ولقد عملنا على تخطي هذه الصعاب بالمثابرةِ والتحركِ الجادِّ قيادةً وحكومةً وشعباً وبمعاونةِ شركائِنا الذين تفهموا صعوبةَ المرحلةِ التي نمرَّ بها ومصر تقدر وتثمّن موقفَ كلِ من سانَدَها وساندَ شعبَها.
  • ولقد استطعنا على خلفيةِ الاستقرار السياسي اتخاذَ عددٍ من الإجراءاتِ والسياساتِ الاصلاحية بقطاع البترول والطاقة في إطار استراتيجيةٍ جديدة تضمن تأمينَ الإمداداتِ والاستدامةِ والإدارةِ الرشيدة.
  •  وكان من ثمار هذه السياسات تحقيق عددٍ من الاكتشافاتِ الغازيةِ الكبرى ويأتي في مقدمتِها اكتشاف حقل "ظهر" الذى يعدّ أكبرَ اكتشافٍ تحققَ بالبحر المتوسط ويعد دليلاً واضحاً على أن مناطقَ مصر البريةِ والبحريةِ لا زالت تذخر بثرواتٍ كبيرة.
  •  وهذا يؤكد أن الشركاتِ العالميةِ أمامها فرصة جيدة للاستثمار فى صناعةِ البترول والغاز في مصر خاصةً مع توافر الخبراتِ البشريةِ المتميزة التي اكتسبتْها على مدار أكثر من مائةِ عام وبيئةٍ استثماريةٍ جاذبة بالإضافةِ إلى بنيةٍ أساسيةٍ قوية وتسهيلاتِ إنتاج متطورة تساعد على سرعةِ وضع الاكتشافاتِ الجديدة على خريطةِ الإنتاج.

    السيد الرئيس

    السيدات والسادة الحضور
  • نحن ندرك أن المديونيةَ المستحقةَ للشركاتِ الأجنبية العاملةِ في مجال البحثِ والانتاج تمثل تحدياً كبيراً وعلى الرغم من أننا استطعنا خفضَ هذه المديونيةِ إلى حوالى النصف خلال الفترةِ الماضية إلا أن الحكومةَ ملتزمة بوضع حلول نهائيةٍ لهذه المشكلة.
  • نحن نعمل جاهدين لوضع إطار عام وآليةٍ جادةٍ لخفض باقي المديونية ومناقشتِها مع الشركاتِ العالمية بما يساهم في تخطى هذا التحدي وجذبِ المزيدِ من الاستثمارات ولدينا تعليمات محددة من السيدِ رئيس الجمهورية بالانتهاءِ من ذلك في أقربِ وقت.
  • ولقد ساهمت الاستراتيجية الجديدة لقطاع البترول وما تحقق من اكتشافاتٍ في زيادةِ إنتاج الغاز الطبيعي ومن المتوقع أن يتحولَ وضع الغاز في مصر للدرجةِ التي تمكننا من تحقيق الاكتفاء الذاتي خلال عامين أو أقل إن شاء الله.
  • لقد وضعنا هدفاً قومياً لتحويل مصر إلى مركز محوري لتجارة وتداول الطاقة.
  • وسيتحقق هذا الهدف بإذن الله بتحقيق الاستفادةِ المثلى من المقوماتِ التي حبانا الله بها ومنها موقع مصرَ الاستراتيجي الذى يتوسط كبارَ منتجي ومستهلكي الطاقةِ في العالم حيث تمرّ عبرَ هذا الموقع أهمّ طرق التجارةِ البحريةِ الدولية.
  • وبالإضافةِ إلى ذلك تتوافـــر لدينا البنيـة الأساسية وعلى رأسِها قناة السـويس أهمّ ممر ملاحي عالمي خاصةً في ظل التوسعةِ الجديدة ولدينا أيضاً خطّ أنابيبِ سوميد وخطوط شبكاتِ البترول والغاز وتسهيلات إسالةِ الغاز والطاقات المتاحة بمعامل تكرير النفط والسوق المحلى الضخم والقرب من الأسواق العالمية.
  • ولا شك أن تحقيقَ هذا الهدف وما يتضمنه من الاستفادةِ باكتشافاتِ الغاز الأخيرة في البحر المتوسط لهو أمر يسهم في تعزيز التعاون الإقليمي في مجال الطاقةِ وتحقيق الاستقرار بدول المنطقة.

    السيد الرئيس

    السيدات والسادة الحضور
  • تمتلك مصر العديدَ من الفرص الاستثمارية في قطاع الطاقةِ بجميع مجالاتِه والتي تتضمن توليدَ الطاقةِ المتجددة والنقل الكهربائي وأنشطةِ البحث والاستكشاف وفى صناعةِ تكرير البترول وتصنيعه من خلال مشروعاتِ تطوير معامل التكرير والوحداتِ التحويليةِ الجديدة.
  • ولدينا أيضاً فرص استثمارية في مشروعاتِ تطوير البنيةِ الأساسية لنقل وتداول المنتجاتِ البترولية بالإضافةِ إلى مشروعاتِ البتروكيماويات والتجمعاتِ الصناعيةِ القائمةِ عليها.
  • ولا شك أن تحقيقَ أمن الطاقة يعتمد أيضاً على تنويع مزيج الطاقة خاصةً وأن مصرَ لديها إمكانات كبيرة من مصادر الطاقةِ المختلفة مثل الطاقةِ الشمسيةِ وطاقةِ الرياح والمصادر غير التقليديةِ من البترول والغاز وتعمل الحكومة على خطةٍ متكاملة للوصول الى مزيج للطاقة أكثر توازناً واستدامةً خلال العشر سنواتٍ القادمة متضمنةً الطاقة النووية وغيرها من البدائل الأخرى.

    السيد الرئيس

    السيدات والسادة الحضور
  • لقد واكبَ الإجراءاتِ التي تمت في مجال الطاقة اتخاذ سياساتٍ إصلاحيةٍ لمعالجةِ المشاكل الهيكليةِ بالاقتصادِ القومي والتي تراكمتْ على مدار عدةِ سنوات.
  • وتضمنت هذه السياسات إجراءاتٍ عديدةٍ متعلقةٍ بسعر الصرف وإصلاح النظام الضريبي وكذلك تنفيذ خطةٍ شاملةٍ لإعادةِ هيكلةِ دعم الطاقة على مدى خمس سنوات متضمنةً اتخاذَ تدابير لحمايةِ محدودي الدخل وزيادةِ الإنفاق على الخدماتِ العامة.
  • كما تقوم الحكومة حالياً بمراجعةِ القوانينَ والتشريعاتِ الخاصةِ بالاستثمار وإصدار ما يلزم من قوانينَ جديدة تواكب المرحلةِ الحالية ودخول مصرَ في عصر جديد يهدف تحقيقَ معدلاتٍ مرتفعةٍ من النمو.

     السيد الرئيس

    السيدات والسادة الحضور
  • إن انعقادَ هذا المؤتمر العالمي المهم على أرض مصر يمثل رسالةً قويةً بأننا مستمرونَ في البناءِ والتقدم والعمل مع الجميع من أجل تحقيق مكاسب متبادلة مؤكدينَ عزمَنا وإصرارَنا على تذليل أيةِ صعوباتٍ تواجه المستثمرين وشركاءَنا من الشركاتِ العالمية.
  • إننا قيادةً وحكومةً وشعباً نعى تماماً التحدياتِ التي تواجهنا ولكننا على ثقةٍ من قدرتِنا على عبور هذه المرحلةِ المؤقتة من تاريخ مصر فنحن نعلم غايتَنا ونشارك شعبَنا طموحاتِه وتطلعاتِه نحو حاضر أفضلَ ومستقبل أكثر ازدهاراً ونملك إرادةً قويةً لتحقيق هذه الطموحات يدعمها التزام قوى من قِبَل الدولةِ واستراتيجيات متكاملة وخطط عمل واضحة ونسعى لجذبِ الاستثمارات من خلال استكمال الإصلاحاتِ الاقتصاديةِ وتوفير المناخ المناسب.
  • وفى الختام أتقدم بالشكر لسيادةِ الرئيس عبد الفتاح السيسي لحضور سيادتِه ومشاركتِه معنا اليوم وأدعو لسيادتِه ولشعبِ مصر بدوام التوفيق والنجاح.

    مع أطيبِ التمنياتِ لمؤتمرِكم بالنجاح وإقامةِ طيبةِ في مصر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الفئة : Label