تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

لقاء رئيسة المجلس الفيدرالي للجمعية الفيدرالية لروسيا الاتحادية

المزيد من الصور

​   استقبل المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء ظهر اليوم بمقر هيئة الاستثمار، السيدة/ فالينتينا ماتفيينكو رئيسة المجلس الفيدرالي للجمعية الفيدرالية لروسيا الاتحادية، والوفد المرافق لها الذي يضم عدداً من رؤساء وأعضاء اللجان المختلفة بالمجلس، بحضور المستشار عمر مروان وزير شئون مجلس النواب، والدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والسيد سيرجي كيربيتشينكو سفير روسيا الاتحادية لدى القاهرة.

وفي مستهل اللقاء رحب رئيس مجلس الوزراء بالضيفة الروسية مشيداً بتطور العلاقات البرلمانية بين مصر وروسيا التي تعتبر أحد أهم سبل التقارب بين الشعبين، وأكد على أهمية اللقاءات الثنائية بين مسئولي البلدين الصديقين ودورها في تعزيز التعاون بينهما خاصة في المجال الاقتصادي والتجاري، فضلاً عن التشاور حول القضايا ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها الأوضاع الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط، وملف الإرهاب، مشيداً بالتعاون بين البلدين في هذا المجال. 

 وأشاد المهندس شريف اسماعيل خلال اللقاء بعلاقات التعاون الثنائي في عدة مجالات، والتطلع إلى زيادة التعاون الاقتصادى والتبادل التجاري مع روسيا والذي يبلغ حجمه حالياً 4 مليار دولار، على النحو الذي يرقى إلى الامكانات المتاحة لدى البلدين، ونوه إلى أن الصادرات الزراعية لروسيا تمثل70% من الصادرات المصرية وهو ما تحرص مصر على تنميته.

وتطرق رئيس الوزراء إلى عدد من  الخطوات التي تمت لتطوير مناخ الاستثمار في مصر بما في ذلك منطقة قناة السويس، مشيراً إلى ما تم التوصل إليه من اتفاق لإنشاء المنطقة الصناعية الروسية بشرق بورسعيد التابعة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس. وأشار رئيس الوزراء أيضاً إلى وجود فرص للتعاون المصري الروسي في مجال صناعة واستيراد الدواء، ومجال صناعة الحديد والصلب ومساهمة روسيا في تطوير البنية التحتية لمصر في هذا المجال. ورحب كذلك بقيام شركة روزنفت الروسية بالمساهمة في حقل ظهر، وبالتعاون الروسي القائم فعلاً في هذا المجال وبالعمل على جذب مزيد من الاستثمارات الروسية في مجال البحث والاستكشاف عن النفط والغاز الطبيعى.  

أكد أيضاً اهتمام مصر الخاص بمشروع انشاء محطة نووية بمنطقة الضبعة، مضيفاً أن مصر لا تنظر له فقط على انه مشروع انتاج كهرباء ولكن كونه يفتح المجال لتطوير خبرات الجانب المصرية في مجال الطاقة النووية.

وفيما يتعلق باستئناف رحلات الطيران لمصر، أثنى رئيس الوزراء على ما أشارت إليه المسئولة الروسية من حرص بلادها على إنهاء هذا الموضوع، في ضوء العلاقات العميقة بين البلدين وما تحقق بالفعل في مجال تطوير أمن المطارات، مشيراً إلى أن مصر حريصة على التجاوب  من أية متطلبات لدى الجانب الروسي والتعاون معه في هذا المجال.

وحول ما أثارته من وجود فرص للتعاون بين البلدين في مجال صناعة القطارات، أشار رئيس الوزراء إلى أن مصر حالياً بصدد الانتهاء من دراسة متكاملة لاحتياجاتها من الجرارات والقطارات وانه سيتم التنسيق بين المسئولين من الجانبين لدراسة فرص التعاون المتاحة في مجال السكك الحديدية.    

من جانبها أشادت رئيسة المجلس الفيدرالي الروسي باللقاءات التي تمت خلال الزيارة وما شهدته من تبادل للأفكار وتفعيل للتعاون البرلماني بين البلدين، ورغبة متبادلة لتطوير العلاقات الاستراتيجية بين مصر وروسيا، مشيرة إلى زيارة النائب الأول لوزير الصناعة والتجارة الروسي إلى مصر قبل أيام، وما شهدته من نتائج هامة. أكدت تقدير بلادها لدور مصر في مكافحة الإرهاب وأن مصر شريك استراتجي اساسي لروسيا في الشرق الأوسط والعالم العربي.

كما أكدت على أهمية عمل اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي ودورها في زيادة وتنمية التبادل التجاري والتنسيق لترتيب زيارات لمجتمع رجال الأعمال الروس لمصر، موضحة اهتمام الشركات الروسية للاستثمار في مصر، ودعت في هذا السياق إلى توسيع قاعدة الأطر التعاقدية في البلدين بما يتيح زيادة مجالات التعاون. كما أشارت إلى بعض نتائج زيارتها الحالية ومنها الاتفاق على دعم التعاون بين الأقاليم والمحافظات في مجالات متنوعة، من ناحية أخرى أشارت إلى ان مسألة انضمام مصر للاتحاد الأوراسي سيتيح فرص أكبر للتعاون المشترك والتبادل التجاري بين البلدين.