تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لمشروعات المترو والطرق والكباري‎

المزيد من الصور

​     عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعاً، اليوم، مع الدكتور هشام عرفات وزير النقل ومسئولي الوزارة لمتابعة الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات التي تقوم وزارة النقل بتنفيذها في الفترة الحالية.

وخلال الاجتماع، قدم وزير النقل عرضاً بشأن شبكة خطوط مترو الأنفاق المخطط تنفيذها بالقاهرة الكبرى حتى عام 2030، حيث تم استعراض موقف أعمال تنفيذ محطات المرحلة الثالثة من الخط الثالث، والتي تضم محطات (العتبة-إمبابة-المهندسين-بولاق الدكرور) ويبلغ طولها 17,7 كم وعدد محطاتها 15 محطة، والتي من المقرر أن يتم تنفيذها خلال 72 شهراً على ثلاثة أجزاء.

كما تم استعراض الموقف الحالي بشأن المرحلة الرابعة من الخط الثالث والتي سيتم تنفيذها على ثلاثة أجزاء يبلغ طولها 18,2 كم ويصل عدد محطاتها إلى 15 محطة، تمتد نفقياً من محطة هارون أسفل ميدان هليوبوليس إلى ميدان الألف مسكن وحتى نادى الشمس ثم يرتفع على جسر علوي أعلى شارع جسر السويس حتى محطة النزهة ليصل إلى كوبري الهايكستب ثم يمتد شرقاً ليصل إلى ما قبل التقاء الطريق الدائري مع طريق الإسماعيلية الصحراوي (موقف العاشر) حيث المحطة التبادلية (عدلي منصور) وورشة العمرة الجسيمة. بالإضافة إلى إنشاء فرعة نفقية تبدأ من بعد محطة هليوبوليس أسفل شارع الحجــــاز مروراً بالكلية الحربية ثـم مساكن شيراتون حتى يصل إلى مطار القاهرة.

كما تناول العرض الإشارة إلى الموقف الحالي للمرحلة الأولي من الخط الرابع والذي يعد أساس ربط مدينتي السادس من أكتوبر والقاهرة الجديدة بشبكة مترو الأنفاق، ويقدم خدمة لنقل الركاب للمتحف المصري الكبير وللمناطق ذات الكثافة السكانية العالية في الهرم وفيصل والعمرانية والجيزة ومدينة نصر وجامعة الازهر والقاهرة الجديدة، ومن المتوقع أن ينقل الخط حوالي 2 مليون راكب يوميا.

وفيما يتعلق بتطوير ورفع كفاءة الخط الأول للمترو، تم الإشارة إلى أنه تم الانتهاء من إعداد المستندات الفنية المطلوبة للطرح على أن تكون مدة التنفيذ 66 شهراً ويتم العمل على مرحلتين، الأولي تشمل تطوير أنظمة الإشارات والاتصالات والتحكم المركزي وأعمال السكة والأعمال الكهروميكانيكية وأعمال القوي الكهربية. بينما تشمل المرحلة الثانية شراء وإعادة تأهيل الوحدات المتحركة.

وفيما يتعلق بمشروع القطار الكهربائي (عدلي منصور – العاصمة الإدارية)، تم الإشارة إلى أن المرحلة الأولي من المشروع والتي يبلغ طولها 67,846 كم وتتضمن عدد 11 محطة، تستهدف ربط الخط الثالث من محطة عدلي منصور بمدن (السلام – العبور-المستقبل-الشروق-بدر-الروبيكي) ثم يتفرع شمالاً حتى بلبيس وجنوباً إلى العاصمة الإدارية الجديدة ومده حتى مطار القطامية الجديد.

وتضمن العرض الإشارة إلى أنه فيما يتعلق بالموقف التمويلي للمشروع، فقد تم توقيع الاتفاقية الإطارية للتمويل بين الحكومتين المصرية والصينية بدولة الصين بقيمة ما يعادل 739 مليون دولار، هذا إلى جانب تمويل تفضيلي بقيمة 461 مليون دولار امريكي.

أما بالنسبة للموقف التنفيذي للمشروع، فقد تم الإشارة إلى أنه تم تقسيم الأعمال المدنية على مجموعة من المقاولين المحليين تشمل (اوراسكوم للإنشاءات-المقاولون العرب-أولاد حسن علام-النيل العامة لإنشاء الطرق-اتحاد جاما والرواد)، وجارى إعداد التصميمات للمحطات بنسبة 40% و30% للتصميمات الخاصة بالأعمال الإلكتروميكانيكية وأنظمة الإشارات والتحكم، وجارٍ حالياً أعمال الجسات بنسبة 100% للجزء الأول (عدلي منصور-الروبيكي) و73% للجزء الثاني(الروبيكي-بلبيس) و100% للورشة، ونهو أعمال المساحة للمسار بالكامل.

كما استعرض اجتماع اليوم الموقف التنفيذي للمرحلة الثالثة من المشروع القومي للطرق، والتي تتضمن ستة مشروعات بطول 919 كم وبتكلفة 11261.4 مليون جنيه. وتشمل المرحلة الثالثة من المشروع القومي للطرق، استكمال ازدواج طريق أسيوط -سوهاج -البحر الأحمر، وطريق موازي سفاجا -مرسى علم، ووصلة طريق السويس – النفق، ورصف طريق السويس من الدائري الإقليمي حتى الطريق الدائري، ازدواج طريق أكتوبر – الواحات، وتطوير طريق القاهرة -أسيوط الصحراوي الغربي، ومن المقرر نهو أعمال المرحلة الثالثة من المشروع القومي للطرق تباعاً حتى ديسمبر 2019، حيث ستنتهي 4 طرق في يونيو 2019 وطريقان في ديسمبر.

وتناول اللقاء استعراض أهم مشروعات تطوير شبكة الطرق الحالية منها تطوير طريق بنها المنصورة بعدد 9 مشروعات وبتكلفة تقدر بنحو 912.35 مليون جنيه، فضلاً عن 16 مشروع تطوير على طريق القاهرة-الإسكندرية الزراعي بتكلفة إجمالية حوالي 2.238.2 مليار جنيه.  

وخلال الاجتماع تم ايضاً استعراض الموقف التنفيذي لمشروعات محاور النيل الجاري والمخطط تنفيذها بطول 188 كم، وبتكلفة 9.874 مليار جنيه وعددها ثمانية محاور هي محور طما، ومحور كلابشة، ومحور سمالوط، ومحور قوص، ومحور ديروط، ومحور دراو، ومحور الفشن، ومحور عدلي منصور (بنى سويف).

كما تم استعراض مشروعات الكباري العلوية الجاري تنفيذها وعددها 20 كوبري علوي أبرزها، كوبري كفر شكر (بنها-المنصورة)، وكوبري دقادوس (بنها -المنصورة)، وكوبري توشكي العلوي، وكوبري كفر الدوار على طريق القاهرة-الإسكندرية الزراعي.