تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

اجتماع مجلس الوزراء رقم 66 برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي

المزيد من الصور

    استهل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع مجلس الوزراء، اليوم، بتوجيه التهنئة للدكتورة غادة والي، على المنصب الأممي رفيع المستوى،  وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة ومدير مقر المنظمة الدولية في فيينا، متمنياً لها التوفيق في مُهمتها القادمة، مشيراً الى ان الوزيرة حققت إسهامات ملموسة خلال توليها حقيبة التضامن الاجتماعي على مدار 6 سنوات.

وقال مدبولي: نسعد بتولي سيدة مصرية لهذا المنصب المرموق، وكلنا فخُورون بذلك، ونثقُ في أنها ستقوم برفع مصر عالياً في المحافل الدولية، فهذا الترشيح يدلُ على مكانة وقدر مصر، وتعاظم دورها، وعودتها لمكانتها الدولية التي تليق بها.

من جانبها توجهت غادة والي بالشُكر والعرفان إلى رئيس الجمهورية على ترشيحها، وإلى رئيس الوزراء على التهنئة والدعم، كما أعربت عن عميق التقدير لوزير الخارجية، والشكر لفريق العمل بوزارة الخارجية على العمل الدؤوب لدعم ترشيحها، معربة عن الفخر بهذه المؤسسة العريقة على كل ما أنجزته في هذا الملف.

كما أشار رئيس الوزراء، خلال الاجتماع، إلى أهمية منتدى الاستثمار في أفريقيا، الذي عقد بالعاصمة الإدارية الجديدة، تحت رعاية وبتشريف الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الاتحاد الإفريقي لدورته الحالية، لافتاً إلى أن المؤتمر أتاح فرصة جيدة لطرح الفرص الاستثمارية، لاسيما في ضوء المشاركة الواسعة من القادة الأفارقة ووجود مسئولي المؤسسات الدولية.

ونوه مدبولي إلى أن المؤتمر شهد إجراء لقاءات مع عدد من المسئولين الدوليين، وممثلي المنظمات الدولية، الذين أشادوا بإجراءات الاصلاح الاقتصادي التي اتخذتها مصر، وفي مقدمتهم رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، ونائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي، ورئيس مؤسسة التمويل الدولية، كما أشار إلى أن المؤتمر شهد إشادة واسعة بمشروعات القطاع الخاص واسهاماته الفعالة في النشاط الاقتصادي، وبالأخص مشروع بنبان للطاقة الشمسية

كما أشار رئيس الوزراء إلى ما شهده المؤتمر من توقيع عدد من الاتفاقيات المهمة المرتبطة بمجالات التنمية المجتمعية والاستثمار، ما بين اتفاقيات تعاون استثماري، واتفاقيات تنموية، لافتاً إلى أن المؤتمر مثل فرصة لتسويق مصر بصورة جيدة.

كما توجه رئيس الوزراء للقيادة السياسية ولجموع المصريين، بالتهنئة بنجاح إطلاق القمر الصناعي "طيبة 1 مؤكداً أنه سيحدث نقلة نوعية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر، كما يُمثل هذا القمر حجر زاوية لدعم المشروعات التنموية العديدة التي تبنيها مصر اليوم لتحقق بها استراتيجية 2030 للتنمية المستدامة .

وأشاد رئيس الوزراء بالمشروعات، التي تم افتتاحها بالأمس، والتي تخدم مُحافظات قناة السويس كلها، كما أشاد بإطلاق مشروع التامين الصحي الشامل، وكذا المحاور والطرق التي يتم افتتاحها، مثل محور 30 يونيو، مُؤكدا أن مصر حققت طفرة غير مسبوقة في هذه المشروعات، ويحسب للقيادة السياسية والرئيس السيسي إصراره ومتابعته المستمرة لتنفيذ هذه المشروعات في توقيتات زمنية محددة، وبجودة وكفاءة عالية.

كما توجه رئيس الوزراء بالتهنئة بحصول منتخب مصر الأوليمبي على كأس الأمم الأفريقية، معرباً عن تقديره للجهد الذي بذله اللاعبون لإحراز اللقب بكل تفانٍ وإخلاص، مشيراً إلى اهتمام الدولة بالرياضة ورعايتها للنشء لاستيعاب طاقاتهم وتحفيزهم نحو تحقيق النجاحات في كل القطاعات.

القرارات:

- وافق مجلس الوزراء، بعد مراعاة الملاحظات التي أبداها عدد من الوزراء،  على مشروع قانون يقضي بأن يُنشأ صندوق يسمى "صندوق الوقف الخيري"، تكون له الشخصية الاعتبارية ويتبع رئيس مجلس الوزراء، ويكون مقره مدينة القاهرة، وله أن ينشئ فروعاً أخرى في جميع أنحاء الجمهورية، ويستهدف إنشاء الصندوق تشجيع نظام الوقف الخيري؛ لإقامة ورعاية المؤسسات العلمية، والثقافية، والصحية، والاجتماعية، إلى جانب مُعاونة الدولة في إقامة مشروعات خدمية وتنموية، والمساهمة في تطوير مشروعات البنية التحتية، وتطوير العشوائيات، فضلاً عن المساهمة في الحد من ظاهرة أطفال الشوارع.

-وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية، بشأن التعديل الثالث لاتفاقية منحة المساعدة بين حكومتي مصر والولايات المتحدة، بشأن مشروع تحفيز التجارة والاستثمار في مصر (تايب)، والموقع في القاهرة بتاريخ 4 أغسطس 2019، ويهدف هذا التعديل إلى اتاحة مبلغ جديد للمشروع؛ بهدف الاستمرار في تحقيق أهدافه والتي تتمثل في الإسهام في تحسين بيئة التجارة والاستثمار وإنتاجية العمل، إلى جانب زيادة نمو المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، مع السعي لزيادة نمو هذه المشروعات وتحسين نفاذها إلى تنمية الأعمال التجارية وريادة الأعمال والخدمات غير المالية.

-وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية، بشأن إنشاء جامعة خاصة باسم (جامعة رشيد)، تكون لها شخصية اعتبارية خاصة، ويكون مقرها المنطقة العمرانية الجديدة ـ رافد الطريق الدولي الساحلي مدينة رشيد بمحافظة البحيرة، ولا يكون غرضها الأساسي تحقيق الربح، وتهدف الجامعة إلى الإسهام في رفع مستوى التعليم والبحث العلمي، وتوفير المخصصات العلمية لإعداد المتخصصين والفنيين والخبراء في شتى المجالات، بما يحقق الربط بين أهدافها واحتياجات المجتمع المتطور، كما تستهدف الجامعة أداء الخدمات البحثية للغير.

وتتكون الجامعة من كليات: الهندسة، والعلاج الطبيعي، وطب الفم والأسنان، وإدارة الأعمال، والتكنولوجيا التطبيقية وتكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية، والتمريض، ويجوز للجامعة إنشاء كليات ومعاهد عليا متخصصة، ووحدات بحثية أخرى بعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن.

- وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية بشأن إنشاء جامعة خاصة باسم (جامعة المدينة بالقاهرة)، تكون لها شخصية اعتبارية خاصة، ويكون مقرها مدينة هليوبوليس الجديدة بمحافظة القاهرة، ولا يكون غرضها الأساسي تحقيق الربح، وتتكون من كليات: الهندسة، والعلاج الطبيعي، والفنون والتصميم، والإعلام، والاقتصاد والعلوم الإدارية، ويجوز للجامعة إنشاء كليات ومعاهد عليا متخصصة، ووحدات بحثية أخرى بعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن.

-وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس مجلس الوزراء، بشأن تعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادر بالقانون رقم 49 لسنة 1972، وذلك فيما يتعلق بمنح مجالس الجامعات بناء على طلب مجلس كلية الطب البيطري التابعة لها درجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في العلوم الطبية البيطرية، وذلك في أحد فروع التخصص المبينة في اللائحة الداخلية.

-وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس مجلس الوزراء بشأن الترخيص لأكاديمية البحث العلميّ والتكنولوجيا بتأسيس شركة مساهمة باسم "شركة الأكاديمية لتسويق الابتكارات ومُخرجات البحث العلميّ ونقل وتوطين التكنولوجيا"؛ وذلك من أجل تعظيم الاستفادة من المخرجات البحثية وتسويق البراءات والابتكارات المتوفرة لدى الأكاديمية، وفقاً لأحكام قانون شركات المساهمة وشركات التوصية بالأسهم والشركات ذات المسئولية المحدودة وشركات الشخص الواحد، وذلك بما لا يتعارض مع أغراض الأكاديمية..

وتمت الإشارة إلى أن تأسيس هذه الشركة يستهدف تحقيق عدة أغراض منها: تثمين وتسويق براءات الاختراع والابتكارات الوطنية، وإجراء دراسات الجاهزية التكنولوجية للمخرجات البحثية للجامعات والمراكز والمعاهد البحثية المختلفة لتكون جاهزة للتسويق، إضافة إلى تقديم الخدمات الاستشارية وإجراء دراسات الجدوى الخاصة بتقييم الاختراعات، وإنتاج وتسويق محتوى التعليم الإبداعي وتبسيط العلوم بتكنولوجيا الوسائط المتعددة، وأيضا الوسائل المقروءة والمسموعة والمرئية وغيرها من الطرق الإبداعية، إلى جانب تنظيم مسابقات ومعارض محلية وعالمية في مجالات الابداع الطلابيّ في التعليم الجامعي وقبل الجامعي، وأيضاً لفئات المجتمع المختلفة، وهو ما يؤدي بدوره إلى توفير مردود اقتصادي إيجابي من نتائج عوائد الاستثمار في هذه المخرجات، ويُسهم في توطين وتمصير التكنولوجيا وتحفيز مجال ريادة الأعمال وتوفير فرص عمل جديدة وتحقيق موارد مالية ذاتية تسهم في تخفيف العبء عن موازنة الدولة.

-وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس مجلس الوزراء، والذى ينص في مادته الأولى، بأن تُشكل بكل منفذ جمركي لجنة مشتركة دائمة أو أكثر في ساحات الكشف والمعاينة، حسب حاجة العمل، تضم ممثلا أو أكثر عن كل من مصلحة الجمارك المصرية، والهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، والهيئة القومية لسلامة الغذاء، وباقي الجهات الأخرى المختصة بمعاينة وفحص البضائع المستوردة أو المصدرة، والرقابة عليها طبقاً للقوانين والقرارات المنظمة لعمل هذه الجهات، وذلك بحسب ما يُمليه نوع وطبيعة هذه البضائع، على أن يكون  المنسق لهذه اللجنة ممثلا عن مصلحة الجمارك يختاره مدير المنفذ الجمركي.

وبحسب المادة الثانية من مشروع القرار، تختص اللجان المنصوص عليها في المادة الأولى بوضع آلية واضحة، وجدول زمني محدد لفتح الحاويات (الأوعية)، أو الطرود التي تتضمن البضائع المستوردة أو المزمع تصديرها، وذلك لمرة واحدة؛ لأغراض المعاينة الجمركية للبضائع مشمول هذه الحاويات ( الأوعية) والطرود التي ترد للمنفذ الجمركي، وفحصها والرقابة عليها، وسحب العينات الممثلة للبضاعة إذا لزم الأمر.

كما تختص هذه اللجان بإتمام إجراءات المعاينة والفحص والرقابة للبضائع المستوردة أو المصدرة، وسحب العينات الممثلة للبضاعة ـ إذا لزم الأمر ـ في وقت واحد خلال مدة لا تتجاوز ثلاثة أيام عمل من تاريخ تسجيل البيان الجمركي، وذلك في حضور جميع أعضائها من ممثلي مصلحة الجمارك، والهيئات، والجهات المختصة في كل لجنة بحسب نوع وطبيعة البضائع، وفقاً للقوانين واللوائح والقرارات المنظمة لذلك، والتحقق من نوعها وقيمتها ومنشئها، ومدى مطابقتها للبيان والمستندات، واستيفائها للمواصفات والاشتراطات المقررة للإفراج عنها أو تصديرها بالتنسيق مع كافة الجهات العاملة في الموانئ والمطارات والمنافذ، بما يضمن تيسير الإجراءات دون الإخلال بمقتضيات إحكام الرقابة واستيفاء مستحقات الخزانة العامة.

ووفقاً للمادة الثالثة من مشروع القرار، يجب على ممثلي مصلحة الجمارك، والهيئات، والجهات المشاركة في عضوية اللجان الدائمة المنصوص عليها، بحسب نوع وطبيعة البضائع المستوردة أو المصدرة، التواجد  في المنفذ الجمركي وساحات الكشف والمعاينة خلال ساعات العمل اليومية المقررة، وكلما اقتضت ذلك عمليات فتح الحاويات ( الأوعية) والطرود، والمعاينة والفحص والرقابة على ما بها من البضائع، وسحب ما يلزم من عينات.

- وافق مجلس الوزراء على التعاقد، لتوفير الاحتياجات والمستلزمات المطلوبة لعقد منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة بمدينة أسوان خلال يومي 11 و 12 ديسمبر المقبل، والذي يعقد في إطار رئاسة مصر للاتحاد الإفريقيّ .

-وافق مجلس الوزراء على التعاقد، مع الشركة المصرية للاتصالات؛ لتوفير البنية التحتية من شبكات الألياف الضوئية للمرحلة الأولى من مشروع التحول الرقمي، بدءاً من محافظة بورسعيد كمرحلة أولى، وانتقالاً للنشر في محافظات: الإسماعيلية ، والسويس، والأقصر، وأسوان، بجانب النشر الأفقي على مستوى المحافظات لمجموعة من الخدمات الأساسية والتي يأتي من بينها: التوثيق، والمرور، والتموين، والنيابات، كمرحلة ثانية، ثم الانتهاء بالنشر لجميع الخدمات، كمرحلة  نهائية، وذلك في إطار تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتنفيذ مشروع التحول الرقميّ للدولة، بكافة مراحله على مستوى المحافظات؛ خاصة أن الشركة المصرية للاتصالات هي الشركة الوحيدة المرخص لها بإنشاء وتشغيل وإدارة وتأجير بنية أساسية لشبكات الاتصالات والألياف الضوئية، وكذلك إنشاء وتشغيل وإدارة شبكات الجيل الرابع وتقديم خدمات المحمول داخل جمهورية مصر العربية، بالإضافة إلى تقديم خدمات الإنترنت من الفئة الأولى وغيرها من خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأخرى.

-وافق مجلس الوزراء على اعتماد قرارات اللجنة الوزارية لتسوية منازعات عقود الاستثمار المنعقدة بتاريخ 6/11/2019 فيما يخص كلاً من عقد التسوية الخاص بشركة "أميانتيت" والمتعلق بالدعوى التحكيمية المقامة من شركة "فيوتشر بايب" ضد جمهورية مصر العربية، وعقد التسوية المزمع إبرامه بشأن النزاع القائم بين شركة "هوسبيوس" الهولندية وجامعة الإسكندرية.

- وافق مجلس الوزراء على طلب الهيئة العامة لميناء الإسكندرية إسناد تنفيذ مشروع صيانة ورفع كفاءة كوبري الطريق الشرياني إلى شركة النيل العامة لإنشاء الطرق، وذلك جهة باب ( 6 – 7 ) وحتى باب ( 9-10) بالميناء، شاملاً الوصلة المؤدية إلى شركة الإسكندرية لتداول الحاويات؛ وذلك من أجل سرعة الانتهاء من تنفيذ الصيانة المطلوبة للكوبري لإعادة تشغيله أمام الحركة المرورية.

- وافق مجلس الوزراء على اعتماد التسويات التي تمت بمعرفة لجنة الخبراء المشكلة بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 2873 لسنة 2015 لعدد 22 تسوية.

- وافق مجلس الوزراء على اعتماد محضر الاجتماع الثاني للجنة العليا لحصر وتقييم شركات ومقاولي قطاع المقاولات والمشكلة بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 365 لسنة 2018، برئاسة الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وممثلي عدد من الجهات المعنية.

وتختص هذه اللجنة بحصر وتقييم أداء الشركات والمقاولين المسند إليهم تنفيذ أعمال مشروعات أو أداء خدمات تتعلق  بقطاع المقاولات؛ بغرض دراسة قدرة تلك الشركات وهؤلاء المقاولين على تنفيذ المشروعات، أو أداء الخدمات المزمع طرحها، والتي تكون الدولة أو أي من الشركات المملوكة لها، أو أي من الأشخاص الاعتبارية العامة طرفا فيها، وذلك من حيث مدى التزامها بالشروط والمواصفات القياسية والبرامج الزمنية المتفق عليها للتنفيذ، للوقوف على ذوي الملاءة المالية والفنية المناسبة منهم لحجم ونوعية المشروعات أو الخدمات محل الإسناد.

وتقوم اللجنة بإعداد قاعدة بيانات بترتيب شركات ومقاولي قطاع المقاولات طبقاً للنسب الأعلى والمعايير التي تحددها اللجنة، إلى جانب إعداد نشرات دورية بالتقييم المشار إليه تنشر من خلال الهيئة العامة للخدمات الحكومية لتستعين بها الدولة أو الشركات المملوكة لها أو أي من الأشخاص الاعتبارية العامة، على أن تقدم اللجنة تقريراً بنتائج أعمالها وتوصياتها إلى رئيس مجلس الوزراء؛ لاتخاذ ما يلزم بشأنها.